banner
مجلس الشارقة الرياضي يوقع إتفاقية مع أكاديمية دراسا لإطلاق النسخة الثانية من برنامج تمكين القيادات الرياضية

2021-04-29


وقع مجلس الشارقة الرياضي إتفاقية شراكة يوم الأحد 16 اغسطس 2020 بمقر المجلس مع أكاديمية بحث وتطوير أنشطة علوم الرياضة "دراسا" لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "تمكين 2" لتحقيق رؤية المجلس في الريادة نحو إعداد الكوادر القيادية والرياضية العاملة بالإمارة الباسمة وذلك بحضور سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي والدكتور أحمد الشريف رئيس الأكاديمية.

يهدف البرنامج في نسخته الثانية لإستقطاب وتبني الكوادر الشابة في الإمارة وإعداد منتسبي المنظومة الرياضية بمستوى إحترافي وإحداث تطوير ملموس لهم في تعزيز مخرجات الأندية ويستهدف مجموعات من الفئات من أعضاء مجالس إدارات الأندية والمدراء التنفيذيين وإختصاصيي التسويق الرياضي ورواد الأعمال والإعلام.

وبهذه المناسبة، ذكر سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي أن توقيع إتفاقية الشراكة مع أكاديمية دراسا لإطلاق النسخة الثانية من البرنامج يأتي من واقع حرص المجلس على التطوير المستمر وإعداد الكوادر الشابة المستقبلية ترجمة لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي والدعم اللامحدود للمجلس والأندية من كافة النواحي.


وأضاف: لقد حقق البرنامج في نسخته الأولى نجاحات كبيرة ولذلك سيتم تنظيم هذه النسخة بشكل جديد عبر مجموعة من الحزم التدريبية بواقع ستة دبلومات مهنية تخصصية و100 يوم تدريبي و500 ساعة تدريبية وتشمل كل من دبلوم الإدارة الرياضية الإحترافية بواقع 100 ساعة ودبلوم إدارة الأحداث الرياضية بواقع 60 ساعة ودبلوم القانون الرياضي بواقع 90 ساعة ودبلوم صناعة كرة القدم بواقع 90 ساعة ودبلوم الإعلام الرياضي والإتصال بواقع 70 ساعة ودبلوم التسويق الرياضي المستقبلي بواقع 90 ساعة.


واستطرد سعادة عيسى هلال قائلا: من ضمن الفوائد التي سيجنيها المنتسبين في هذه النسخة الجديدة الحصول على شهادة دبلوم من المعهد الأمريكي للدراسات الإحترافية حيث نسعى في المجلس إلى تكوين قيادات على أعلى مستوى من التميز في العمل الإداري لذا يمثل برنامج تمكين القيادات الرياضية ومشتقاته أهمية كبيرة من واقع خطة المجلس في تأهيل القيادات الرياضية الشابة وتكوين قيادات نموذجية تعمل على خدمة الرياضة بالإمارة في ظل الإهتمام الكبير والإمكانيات العالية التي تحظى بها وهو مايتوافق مع رغبة المجلس في صناعة قيادات رياضية تسهم في مسيرة التطوير الرياضي المستمر.

واختتم: نرحب بالتعاون مجددا مع أكاديمية دراسا ومبادراتها وبرامجها التي تعود بالنفع على الجميع وهو مايصب في النهاية لصالح تطور الرياضة.

وبدوره، تقدم الدكتور أحمد الشريف بالشكر لمجلس الشارقة الرياضي على تجديد الثقة من خلال توقيع إتفاقية الشراكة لإقامة النسخة الثانية من البرنامج سعيا منا بالمشاركة في التطوير والتحسين وتبادل الخبرات والمهارات من خلال استقطاب الخبراء بكفاءات عالية لنقل تجاربهم في المجال الرياضي، مثمنا دور المجلس وإهتمامه الكبير بتمكين الكفاءات الشابة ورسم مسار مهني لهم بما يعزز عملية التطوير الرياضي في الإمارة الباسمة.